إجتماعان في وزارة الدفاع حول مسألة ترسيم الحدود البحرية الشمالية مع سوريا ومسألة الدعم والبطاقة التمويلية.

إجتماعان في وزارة الدفاع حول مسألة ترسيم الحدود البحرية الشمالية مع سوريا ومسألة الدعم والبطاقة التمويلية.

 في إطار متابعة المستجدات المتعلقة بالمياه الإقليمية اللبنانية وترسيم الحدود البحرية الشمالية مع سوريا، عقد في وزارة الدفاع إجتماع ضم نائب رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر ووزيرالخارجية والمغتربين شربل وهبة ووزيرالطاقة والمياه ريمون غجر.
الإجتماع جرى خلاله إستعراض المواقف والثوابت اللبنانية، وتم التوافق على ضرورة حصول السلطات اللبنانية على المستندات الرسمية التي يتم تداولها في الإعلام عبرالطرق الرسمية كي يبنى عليها الموقف اللبناني، وذلك من دون أي تفريطٍ بحقوق لبنان بحدوده ومياهه وثرواته الطبيعية.
ويأتي ذلك تمهيداً لبناء آلية تخاطب مع السلطات السورية للتأكيد على الموقف اللبناني الذي سبق أن أبلغه لبنان للسلطات السورية مراراً منذ العام 2010 كما تم إيداعه لدى الأمم المتحدة.
الوزيرة عكر عقدت أيضاً إجتماعاً حضره وزيرالإقتصاد والتجارة راوول نعمة ووزير الطاقة والمياه ريمون غجر ووزير الشؤون الإجتماعية رمزي مشرفية ورئيس لجنة الإقتصاد الوطني والتجارة والصناعة والتخطيط النائب فريد البستاني وعضو اللجنة النائب علي بزي.
النقاش تركز حول مسألة الدعم وإنجاز قاعدة البيانات التي من شأنها إستهداف العائلات الأكثر فقراً  كما تناول البحث موضوع البطاقة التمويلية التي ستغطي العائلات المحتاجة.