اجتماع تنسيقي في السراي الحكومي لمناقشة خطة الاستجابة الوطنية والنهوض المبكر عقب انفجار مرفأ بيروت .

اجتماع تنسيقي في السراي الحكومي لمناقشة خطة الاستجابة الوطنية والنهوض المبكر عقب انفجار مرفأ بيروت .

اجتماع تنسيقي في السراي الحكومي لمناقشة خطة الاستجابة الوطنية والنهوض المبكر عقب انفجار مرفأ بيروت .
 
بالرغم من الحديث عن مصير الحكومة واستقالات الوزراء وبما أن الواجب وتحمل المسؤولية يقتضي العمل، عقدت نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع زينة عكر اجتماعا تنسيقيا في السراي الحكومي ، بحضور عدد من المدراء العامين وممثلين عن الإدارات العامة ومحافظ بيروت ونقيب المهندسين ومدير عام الدفاع المدني والامين العام للصليب الاحمر وممثل عن مجلس الانماء والاعمار ووزارة الداخلية والبلديات ووحدة ادارة مخاطر الكوارث ووحدة ادارة المشاريع في رئاسة مجلس الوزراء .
وجرى خلال الاجتماع مناقشة خطة الاستجابة الوطنية والتعافي الاولي في ظل حالة الطوارئ التي يتولاها الجيش اللبناني ، وأستمعت الوزيرة عكر الى طروحات المجتمعين واسئلتهم التوضيحية والى شرح مفصل حول آليات عمل الوزارات والمؤسسات لجهة تأهيل وإعادة الإعمار جراء الانفجار لا سيما المنازل والمؤسسات العامة والخاصة والمدارس ومرفأ بيروت وتفعيل المرافئ في المناطق اللبنانية.
كما جرى البحث في متابعة قضية الجرحى والمفقودين والتواصل مع غرفة عمليات الجيش المستحدثة من اجل التواصل لتبليغ عن اي موضوع يتعلق بالانفجار ، وكيفية إستلام وتوزيع المساعدات الطبية والغذائية، اضافة الى عملية مسح الاضرار والكشف عن المنازل والمواقع الاثرية .
وتم التشاور في موضوع الضرائب والاعفاءات للشركات والمانحين لإدخال المساعدات. وكذلك تخفيف العبء عن الشركات وإمكانية التواصل مع شركات التأمين للمساعدة وفرز النفايات العضوية عن العوادم من زجاج والمينيوم
واخشاب وغيرها .
ووضعت الوزارات قدراتها في تصرف أي قطاع من أجل المساعدة خاصة في ظل وباء كورونا كما طرح المشاركون ضرورة اعتماد الشفافية واصار تقارير عامة ودورية .
وتم التأكيد على أهمية تعزيز التنسيق بين غرفة عمليات الجيش، وخلية الازمة في مجلس الوزراء والافرقاء المعنيين المحليين والدوليين .