زيارة تفقدية لنائب رئيس مجلس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر الى عدد من مراكز ألوية الجيش.

زيارة تفقدية لنائب رئيس مجلس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر الى عدد من مراكز ألوية الجيش.

قامت نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر، بجولة تفقدية على عدد من قطع وألوية الجيش اللبناني، على طول الخط الساحلي لمدينة بيروت، بدءاً من منطقة السعديات وصولاً الى منطقة جونية، حيث أقيمت لها مراسم إستقبال وتشريفات في كافة الألوية والمراكز العسكرية التي زارتها.
وأستهلت الوزيرة عكر زيارتها من قيادة لواء المشاة الثامن في السعديات، ثم إنتقلت الى قيادة فوج التدخل الرابع، وقيادة فوج التدخل الثالث. بعد ذلك زارت قاعدة القوات البحرية، ومن هناك توجهت إلى مرفأ بيروت حيث وضعت إكليلاً من الزهر على النصب التذكاري للشهداء الذين سقطوا جراء إنفجار المرفأ حيث عزف النشيد اللبناني ونشيد الموتى.
الوزيرة عكر إستكملت جولتها التفقدية في قيادة فوج المدفعية الأول، وأطلعت على الدمار الذي لحق بهذا المركز الذي إستشهد فيه عدد من العسكريين. ثم إنتقلت الى قيادة لواء المشاة الحادي عشر في الضبيه وقيادة فوج المدرعات في صربا.
 الوزيرة عكر ألقت كلمات أكدت فيها أنه عقب خمسة أشهر على الإنفجار الأليم، أثبت الجيش اللبناني أنه على قدر المسؤولية التي ألقيت على عاتقه، وقام بكل المهام التي أوكلت اليه على أكمل وجه.
 ولبى الجيش نداء الواجب بحماية المواطنين ومساعدتهم، كما قام بحفظ الأمن والإستقرار في البلاد، في ظل التظاهرات والظروف الإقتصادية والمعيشية الصعبة، إضافة الى تداعيات إنفجار المرفأ.
وشكرت الوزيرة عكر الجيش اللبناني قيادةً وضباطاً وعسكريين، على الجهود التي قاموا بها خلال الفترة الماضية، وقالت: إن الثقة بالمؤسسة العسكرية هي الضمانة لقيام لبنان، متمنيةً للجميع أعياداً سعيدة، وأن يكون العام المقبل أفضل على الجميع. كما وجهت التحية لأرواح الشهداء ولعائلاتهم وأهلهم، آملة الشفاء العاجل للجرحى الذين لا يزالون يعانون جراء الإصابات.
وأطلعت وزيرة الدفاع من الضباط المسؤولين في كافة المراكز على أوضاعهم، وشددت على أهمية التضامن والعمل لتخطي المرحلة الراهنة.
 وإستمعت الى شرح مفصل في كل مركز عن المهمات التي يقوم بها، وما تم تحقيقه خلال العام 2020، ووعدت بالعمل على تلبية المطالب المحقة، متمنية الإلتزام بإجراءات الوقاية من وباء كورونا. كما أكدت على البقاء حكومةً وقيادة ً وشعباً الى جانب الجيش من أجل الدفاع عن لبنان وحمايته.
وفيما دونت الوزيرة عكر كلمات شكر في السجلات الذهبية، قدمت لجميع قادة الألوية والمراكز التي زارتها هديةً تذكارية، عبارة عن شمعة وضع عليها شعار الجيش، وتمنت الوزيرة عكر أن تنير أيامهم وأيام عائلاتهم في زمن الأعياد.