زيارة تفقدية لنائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر الى جنوب لبنان.

زيارة تفقدية لنائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر الى جنوب لبنان.

قامت نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر، بزيارة تفقدية الى مركز قيادة قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان، حيث كان في إستقبالها قائد قوات اليونيفيل الجنرال ستيفانو ديل كول وعدد من كبار الضباط .
وقد أقيمت للوزيرة عكر مراسم إستقبال وتشريفات، إستعرضت خلالها ثلة من حرس الشرف. ثم عقد إجتماع جرى خلاله بحث آخر التطورات في ظل التجديد لقوات اليونيفيل وخفض عديدها اضافة الى الخط الازرق، والخروقات والانتهاكات الاسرائيلية اليومية للبنان.
الوزيرة عكر أكدت على ضرورة ان تقوم القوات الدولية بإلزام العدو الإسرائيلي بالإحترام الكامل لمندرجات القرار ١٧٠١ ، مشيرة الى أن إلتزام لبنان بالقرارات الدولية، لا يعني التخلي عن حقنا بالدفاع عن وطننا وسيادتنا ضد أي إعتداء ، ولفتت الوزيرة عكر الى أنه بالرغم من خفض عديد القوات الدولية، الا أننا واثقون أن مهمات حفظ السلام ستبقى على حالها، داعية الى ضرورة التنسيق والتعاون بين الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل لردع الإعتداءات ، ونوهت بدور قوات اليونيفيل  في حفظ السلام والإستقرار.
الجنرال ديل كول عرض لقرار التجديد للقوات الدولية في الأمم المتحدة، مشيراً الى أهمية التعاون مع الجيش اللبناني على طول الخط الأزرق، ولفت الى أن قوات اليونيفيل بدأت بتقديم المساعدات عقب إنفجار مرفأ بيروت، اضافة الى مكافحة وباء كورونا. وفي الختام جرى تبادل الدروع التذكارية، ودونت الوزيرة عكر كلمة في السجل الذهبي.
بعد ذلك قامت الوزيرة عكر والجنرال ديل كول، بجولة في الطوافة العسكرية فوق الخط الازرق حيث إستمعت الى شرح مفصل حول مهمات اليونيفيل والنقاط المتحفظ عليها لبنانياً.
 ثم زارت قيادة الكتيبة الفرنسية العاملة ضمن قوات اليونيفيل في ديركيفا، حيث إجتمعت مع قائد الكتيبة العقيد غريغوري  كولومباني وعدد من الضباط .وقدم كولومباني شرحا مفصلا حول عمل القوات الفرنسية ميدانيا في جنوب لبنان لجهة تعزيز الاستقرار والاندماج في البيئة المحلية، والمساعدات المقدمة للأهالي خصوصا في مجال التعليم وفي ظل الوضع الإقتصادي الصعب ووباء كورونا. الوزيرة عكر شكرت القوات الفرنسية على مساهمتها في حفظ الامن والسلام، منوهة بالدور الفرنسي في دعم لبنان داخلياً وفي المحافل الدولية. وفي الختام جرى تبادل الدروع التذكارية ودونت الوزيرة عكر كلمة في السجل الذهبي.ثم اطلعت على المعدات اللوجستية والتقنية التي تستخدمها القوات الفرنسية في مهامها.
 
بعد ذلك تفقدت وزيرة الدفاع قيادة فوج التدخل الخامس في بلدة كفردونين، وكان في إستقبالها قائد الفوج العميد الركن محمد الامين وعدد من الضباط والعسكريين . وأطلعت الوزيرة عكر على مهمات الفوج في الجنوب، وعند نقاط الخط الازرق  وكيفية تصديه لخروقات العدو الاسرائيلي لا سيما التصدي للطائرة المسيرة من قبل العدو واسقاطها.
الوزيرة عكر إعتبرت أن هذا الأمر يشكل انجازاً جديدا للجيش اللبناني، الذي يبقى على أهبة الاستعداد ويتمتع بجهوزية عالية، لمواجهة العدو وإحباط مخططاته الرامية الى النيل من سيادة ووحدة لبنان. وقالت سنبقى دوما حكومة وشعباً الى جانبكم من أجل الدفاع عن لبنان وحمايته. وأملت منهم التقيد بشروط السلامة من فيروس كورونا. وقدم العميد الأمين للوزيرة عكر درعا تذكاريا.
ثم إنتقلت الوزيرة عكر الى زيارة مركز حدودي تابع للواء المشاة الخامس، بقيادة العميد الركن إدغار لاوندس، واطلعت منه ومن الضباط على  سير مهمات الجيش في تلك المنطقة، إضافة الى شرح مفصل حول الجهوزية التامة للجيش اللبناني وكيفية التنسيق مع قوات اليونيفيل. بعد ذلك زارت مركزاً محصناً من مخلفات العدو الإسرائيلي في حرب تموز.
الوزيرة عكر نوهت بجهود لواء المشاة الخامس، وقالت ثقتنا بكم كبيرة لأن مسيرة الحفاظ على الامن والاستقرار طويلة، لكنها ستتحقق بفضل عزمكم وإرادتكم وقدراتكم وشجاعتكم على مواجهة العدو الاسرائيلي والحفاظ على سيادة لبنان.
بعد ذلك زارت الوزيرة عكر قيادة الكتيبة الايطالية في بلدة شمع، بحضور الجنرال ديل كول، حيث إجتمعت مع قائد الكتيبة العميد أندريا ستاسيو، الذي قدم لها شرحا مفصلا عن مهمة القوات الايطالية في مناطق تواجدها على الصعيد العسكري إضافة الى المشاريع الانمائية والنشاطات التي تقوم بها لتعزيز الإندماج في البيئة المحلية.
الوزيرة عكر أكدت على أهمية الدور الذي تضطلع به القوات الإيطالية، شاكرة ايطاليا حكومة وشعبا على جهودها لدعم لبنان، لا سيما من خلال المساعدات التي قدمتها عقب إنفجار مرفأ بيروت ومكافحة وباء كورونا. وشددت على ضرورة الالتزام بالقرار ١٧٠١ والتنسيق مع الجيش اللبناني بشأن التصدي للاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على لبنان. وفي الختام جرى تبادل الدروع التذكارية ودونت الوزيرة عكر كلمة شكر في السجل الذهبي.