زيارة نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع الوطني زينة عكر الى نقابة الصحافة

زيارة نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع الوطني زينة عكر الى نقابة الصحافة

زارت نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع الوطني زينة عكر، نقابة الصحافة حيث التقت النقيب عوني الكعكي وأعضاء مجلس النقابة.
وعقب اللقاء الذي إستمر قرابة الساعة، وجرى خلاله البحث في شؤون الساعة إقتصاديا ومعيشيا وإعلاميا ، أكدت الوزيرة عكر المساعدة على حماية الصحافة والصحافيين، وتأمين مقومات صمودهم، والدفاع عن دورهم في نشر الحقيقة، وضمان حقوقهم وإستمراريتهم، في ظل إقفال عدد من المؤسسات العريقة في البلد.
وقالت: "نحن نتطلع الى دور كبير لنقابة الصحافة، في ظل الاوضاع الراهنة والتحول الكبير الحاصل على صعيد الاعلام، ومنافسة الاعلام الرقمي أو السوشيل ميديا، ونشر الاخبار الكاذبة والمضللة في بعض الاوقات، فالتحدي كبير أمام الصحافة اللبنانية وخصوصا بعد تراجع عدد القراء. وسألت : كيف يمكننا إنقاذ الصحافة اللبنانية؟ 
ولفتت الوزيرة عكر الى أن هناك حاجة ماسة لتشجيع الاقلام الموضوعية التي لا تزال تكتب في الصحف، وتنقل الرأي الحر والمعلومات الدقيقة.
وأشارت الى ان "النقيب الكعكي متفائل بأن الصحافة بألف خير، ولعله يشير الى خلق فرص متجددة وافتتاح صحف جديدة وطباعة صحف أجنبية في لبنان، وانني إذ أشكر الاعلام لدفاعه الدائم عن الجيش اللبناني، اؤكد استمرار التزام هذا الجيش بمهماته لحماية الصحافيين ويهمني أن أكون دائما الى جانب الصحافة الحرة والموضوعية التي تميز لبنان وتنقل الرأي والرأي الآخر.
 
وقالت: "اشكر هذه الدار العريقة على الدعوة الكريمة، ويشرفني دائما ان اكون الى جانبكم والى جانب الصحافة الحرة والموضوعية والتي تميز بها لبنان والتي تنقل ايضا الرأي والرأي الاخر".
 
بدوره، أكد النقيب الكعكي أن "الصحافة المكتوبة لم تمت"، وقال: "صحيح أن عدد القراء يتضاءل بسبب السوشيل ميديا والاعلام الالكتروني، إلا أن الصحافة لا تزال موجودة". واضاف: "عندما نرى "النيويورك تايمز" تصر على الطباعة الورقية فهذا يعني أنها لم تمت".
وتحدث الكعكي عن دور الجيش منذ تأسيس لبنان ومن اليوم، مؤكدا أنه مفخرة للشعب اللبناني لأنه لم يأخذ أي منحى طائفي ولم يتدخل الا لمصلحة الدولة اللبنانية والشعب اللبناني. وأثنى على عمل وزيرة الدفاع ووصفها بـ"الوزيرة الناجحة لأنها تتمتع بإدارة وإرادة .