زيارة نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر الى غرفة الطوارئ المتقدمة.

زيارة نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر الى غرفة الطوارئ المتقدمة.

استقبلت نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر، وزير الداخلية والبلديات محمد فهمي وجرى عرض للأوضاع الأمنية ونتائج الإقفال العام في البلاد.  
ثم تفقدت الوزيرة عكر غرفة الطوارئ المتقدمة في بلدية بيروت، حيث اطلعت من رئيس الغرفة العميد الركن سامي الحويك على عمل الغرفة والتقدم الحاصل منذ انفجار مرفأ بيروت.
ثم استمعت الوزيرة عكر من الضباط المعنيين الى شرح مفصل حول كيفية توزيع المساعدات المالية والغذائية على المتضررين، عبر التعاون مع الجمعيات المدنية والأهلية، إضافة الى تلقي المكالمات عبر الخط الساخن وكيفية التواصل مع المواطنين لتلبية إحتياجاتهم. وجرى عرض الأرقام والإحصاءات التي تم توصل اليها بالنسبة لعملية مسح الأضرار في الأبنية والوحدات السكنية المتضررة، وطرق التدخل في عمليات إعادة التأهيل والإعمار والإيواء. وقدم الضباط أيضاً شروحات حول كيفية متابعة المواطنين المتضررين صحياً وجسدياً وتقديم المساعدات لهم.
الوزيرة عكر شكرت غرفة الطوارئ المتقدمة وكل العاملين فيها من ضباط وعسكريين، منوهة بالجهود التي بذلوها في سبيل دعم المواطنين، ومشيرةً إلى التقدم والتطور الكبير الذي حصل منذ بداية الانفجار على الرغم من كل الظروف الاستثنائية التي أحاطت بعملهم.
ودعت الوزيرة عكر إلى ضرورة الاستمرار بهذه الجهود من أجل متابعة مساعدة المتضررين، لا سيما مع قرار رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بصرف مبلغ 50 مليار ليرة جديدة تضاف الى 100 مليار ليرة التي تم توزيعها، واعتبرت أن هذه التجربة ستكون نموذجاً في التعامل مع الكوارث في حال حدوثها، وستوضع بخدمة الجيش والدولة اللبنانية.
وفي الختام قدم العميد الحويك للوزيرة عكر درعاً تذكارياً، ثم قدمت له بدورها شمعة تحمل شعار الجيش آملة أن تنير أيام ودروب الجميع وعائلاتهم في ظل الأوضاع الراهنة.