نائب رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع زينة عكر ووزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي تفقدتا مرفأ بيروت .

نائب رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع زينة عكر ووزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي تفقدتا مرفأ بيروت .

في إطار التضامن والدعم الفرنسي للبنان، ووصول حاملة المروحيات الفرنسية (تونير) المحملة بالمساعدات، إستقبلت نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي في مطار رفيق الحريري الدولي، وذلك بحضور السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه وممثل قائد الجيش العميد الركن حميد نبهان وعدد من الضباط من الجانبين اللبناني والفرنسي .
واقيمت للوزيرة بارلي مراسم استقبال رسمية أعقبها لقاء في صالون الشرف جرى خلاله التداول في تداعيات الإنفجار الذي حصل في مرفأ بيروت.
بعد ذلك انتقلت الوزيرتان عكر وبارلي الى مرفأ بيروت، حيث أطلعتا على غرفة العمليات المتنقلة التابعة للمديرية العامة للدفاع المدني وأستمعتا الى شرح مفصل حول كيفية عملها في ظل هذه الأزمة.
ثم كانت جولة في أرجاء المرفأ، عاينتا خلالها الأضرار الناجمة عن الإنفجار والدمار الهائل الذي خلفه، وأستمعتا ايضا الى شرح مفصل بالخرائط من قبل ضباط الجيش اللبناني والدفاع المدني حول عملية إزالة الأنقاض والبحث عن المفقودين إضافة الى كيفية إيجاد الشهداء من موظفي وعمال المرفأ وعناصر فوج الاطفاء.
وفي الختام تفقدت الوزيرة عكر عناصر الدفاع المدني وفوج الاطفاء، الذين لا يزالون يقومون الى جانب الجيش اللبناني وفرق الإنقاذ الفرنسية بعمليات البحث عن المفقودين، ونوهت الوزيرة عكر بجهودهم الجبارة آملة إيجاد جميع المفقودين، ومقدمة التعازي لأرواح الشهداء، كما تمنت الشفاء العاجل لكل الجرحى.