مؤتمر صحافي لوزير الدفاع الوطني الياس بو صعب

مؤتمر صحافي لوزير الدفاع الوطني الياس بو صعب

بو صعب: الهجوم الذي حصل خلال الفترة الماضية سياسي يستهدفني ويستهدف ‏الجيش.‏(النشرة)‏
 
رد وزير الدفاع الياس بو صعب على ما قيل ونشر وطاول عمل المؤسسة العسكرية، مشيراً إلى ‏‏"إنني أوضحت مرارًا العمل الذي يحصل على المعابر غير الشرعية وقمت بزيارات متعددة الى ‏الحدود ولكن لا نزال نسمع كلاماً غير دقيق وغير واقعي عن العمل الذي نقوم به و ماي قوم به ‏الجيش اللبناني".‏
وفي مؤتمر صحفي، لفت بوصعب إلى "إنني بدأت أشعر بعد كل ما قيل أن الحملة هي في ‏إطار الهجوم علي كوزير دفاع وكأنني لا أقوم بواجباتي وأنني أتلطى وراء الجيش اللبناني"، ‏مشيراً إلى أنه "هندما يهاجمون وزير الدفاع بعدم تنفيذ القرارات والتقصير فهذا يعني أنهم ‏يهاجمون المؤسسة العسكرية لأن الجيش هو المعني بتنفيذ القرارات"، معتبرا أن "الهجوم مركز ‏على وزير الدفاع كما لو أنه لا يقوم بواجباته واتحدث هنا عن "القوات اللبنانية" وهذا الهجوم هو ‏هجوم سياسي يستهدفني ويستهدف المؤسسة العسكرية".‏
وعن التقرير الذي نشر عبر الـmtv‏ عن الشاحنات المسروقة، أوضح بوصعب أن "التقرير ‏وصّف حادثة سرقة الشاحنة من بيروت ولم يتهجّم على وزير الدفاع وعلى الجيش اللبناني"، ‏موضحاً أن "الشاحنة المسروقة تبيّن أنّها سرقت في 17/1/2019 أي قبل تشكيل حكومتنا ‏وتمّت سرقتها من خارج المرفأ وتمّ تعميم صورة الشاحنة والتبليغ حصل عند وصولها إلى البقاع‏‏"، موضحاً أن "الصور التي استعملت في التقرير ليست في منطقة القصر والجيش أكّد لي ألا ‏علاقة لها بالحادثة التي حصلت".‏
وأشار إلى أن "الشاحنة بقيت داخل الأراضي اللبنانية وهي لم تتمكّن من المرور إلى سوريا لأنّ ‏المعابر غير الشرعية كانت مقفلة وتمّ استرداد الشاحنة من الأراضي اللبناني"، مؤكداً أن "كلام ‏رئيس حزب "القوت اللبنانية" سمير جعجع ذكرني عندما كان في الحلقة مع مارسيل غانم وتكلم ‏عن ضبط الحدود وعن الهبات المقدمة في هذا الصدد وتأكد أننا لم نرفض أي هبة".‏